الدوخة

الدوخة

 

 

الدوخة dizziness مصطلح يستعمل لوصف نوعين مختلفين من الأعراض، هما خفة الراس والدوار. خفة الراس lightheadedness هي شعورٌ باحتمال إصابة الشخص بالإغماء (faint)، حيث يشعر الشخص بان جسمه ثقيل وان راسه لا يحصل على ما يكفي من الدم. بينما الدُّوارُ vertigo هو الشعورُ بأن الشخص يدور spinning، أو بأن العالم يدور من حوله. ومن الضروري التمييز بين هذين النوعين لان التقييم والعلاج مختلفان. خفة الراس لها علاقة بوظيفة القلب او ضغط الدم، اما الدوار فهو حالة عصبية ويرتبط بالخلل الدهليزي. في حالة الإصابة بخفة الراس ينبغي تقييم الآثار الجانبية للدواء أو مشاكل القلب أو ضغط الدم.

يقسم الدوار vertigo الى نوعين هما الدوار المحيطي والدوار المركزي. الدوار المحيطي peripheral ناجم عن خلل في النظام الدهليزي خارج الدماغ (خلل في وظائف الأذن الداخلية). يوجد ثلاثة قنوات في الإذن الداخلية تحتوي على سوائل وخلايا الشعر التي تتحكم بالتوازن، وأي مشكلة في هذه القنوات مثل العدوى او الالتهاب أو الكالسيوم تؤدي الى الاصابة بالدوار. ويمكن تحديد اسباب هذا النوع من الدوار استناداً إلى الفحص البدني. والأمثلة على متلازمات الدوار المحيطي تشمل دوار الوضعة الانتيابي الحميد benign positional vertigo ومرض مينير Meniere’s syndrome والتهاب العصب الدهليزي (التهاب التيه) vestibular neuritis. وكل متلازمة هذه المتلازمات لها اعراض محددة تميزها عن بعضها البعض. يتضمن العلاج الأساسي معرفة السبب وعلاجه، سواء بالعقاقير أو العلاج الوظيفي مثل التمارين للتخفيف من الاعراض (مناورة ايبلي).

وأكثر الأسباب الشائعة للدوار المركزي central vertigo هو الصداع النصفي والذي يشار إليه كثيرًا بالصداع النصفي الدهليزي، بينما تشمل الأسباب الأخرى زوال الميلانين والأورام السمعية أو الإصابات الوعائية لجذع المخ أو المخيخ. ويكون الدوار المركزي مصحوبًا عادة بعلامات مثل فقدان التوازن، والخدر، والوخز، والترنح في المشي، وازدواج الرؤية، والضعف. الدوار المركزي هو اشد خطورة، ويتطلب اتخاذ إجراءات فورية تشمل التصوير بالرنين المغناطيسي تصوير الأوعية الدماغية بالرنين المغناطيسي (MRI)، وربما فحص الشريان السباتي بالموجات فوق الصوتية.

في مكتبنا نقدم التأهيل الدهليزي حيث توجد معدات تساعد على إزالة الحساسية للنظام الدهليزي مما يساعد في تحسين الأعراض بشكل

× نتشرف بتواصلك معنا!