الخرف

 

الخرف

 

 

الخرف هو تدهور مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات الإدراكية ذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. ومن أكثر أسباب الخرف شيوعاً هو مرض الزهايمر، لكن هناك أنواع أخرى الاحتشاء الدماغي المتعدد (multi-infarct dementia)، وخرف أجسام ليوي (Lewy-body dementia)، ومرض بيك (Pick’s disease)، والخرف المتصل بتعاطي الخمر، وأنواع أخرى غير عادية.

 

 

الزهايمر ينجم عن تنكس الخلايا العصبية ووجود بعض البروتينات داخل خلايا الدماغ. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للمرض فقدان الذاكرة وضعف القدرة على حل المشكلات والتركيز والتعلم بشكل تدريجي. ويلاحظ ان المريض ينسى أسماء الاهل والاقارب، ويكرر نفس الاعمال، ويجد صعوبة في تذكر الاحداث الاخيرة، إضافة الى التوهان اثناء القيادة والضياع وأعراض أخرى.

 
 

ويستند تشخيص وعلاج مرض الزهايمر الى العلاج التمريضي لكن يجب اجراء فحوصات لاستبعاد أي أمراض أخرى لها اعراض تشبه اعراض مرض الزهايمر، وتشمل الفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والتحليل الأيضي (تحليل الدم)، وكذلك التخطيط الدماغي.

وهناك نوعين من العقاقير تستخدم في حالات الخرف والزهايمر وهي مضادات ترفع من مستويات الانزيم الأستيل كولين (acetylcholine) مثل Aricept، وExelon، ومعدلات مستقبل الغلوتامات (glutamate receptor modulator) واهمها الناميندا Namenda، أو الدواء الذي يجمع بين أريسيبت Aricept والناميندا واسمه Namzaric. كما ان فيتامينات ب ربما تكون مفيدة مثل السيريفولين (Cerefolin) مع المكملات الغذائية NAC أو فيتامين ب كومبلكس. وهذه العقاقير لا تنتج تأثيرا سريعا لكنها تساهم في الحد من تسارع التدهور على مر السنين. وتتحمل العائلة مسؤولية كبيرة نحو المريض، لذلك يجب أن يعرف كل فرد من افراد العائلة عن هذا المرض واعراضه وطرق التعامل مع المريض.

كما ان مرض الزهايمر له أعراض اخرى بالإضافة إلى الذاكرة مثل الانفعالات والاوهام والأرق واضطرابات في النوم. لذلك يجب التعامل معها وفقا لذلك.

 

 

× نتشرف بتواصلك معنا!