الام الظهر والرقبة

الام الظهر والرقبة

 

 

آلام الظهر لها نوعان بطبيعتها فهي اما آلام حادة أو آلام مزمنة. الألم الحاد عادة ينجم عن الصدمات او الاضطرابات المرضية (الورم، كسر العظام) أو الاستخدام المفرط لمنطقة الظهر، غير ان الألم المزمن هو الألم الذي يستمر لعدة أشهر على الرغم من المعالجة. وبعد تحديد طبيعته يجب تحديد مصادر الألم واهمها العضلات، المفاصل الخلفية، الديسك، المفصل العجزي الحرقفي (SI)، الاربطة، كسر العمود الفقري، الورم، الألم الحشوي. تحديد مصدر الألم هو امر ضروري نظراً لان العلاج يختلف باختلاف المصدر.

يمكن تشخيص وتوصيف الام الظهر من خلال التاريخ والفحص البدني او التصوير (الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، التصوير بالرنين المغناطيسي) أو دراسة التوصيل العصبي، وهذه الإجراءات ضرورية لإيجاد العلاج المناسب.

تختلف الاعراض السريرية لام الظهر استناداً إلى المنطقة المتضررة التي تسبب الألم. الالام الخلفية facet هي تقلصات وتشنجات في العضلات نفسها تؤدي الى انتشار الألم في المنطقة المجاورة لها. وتنجم هذه الالام عن عدم الاستقرار أو التهاب في مفاصل الظهر، وهي المفاصل الصغيرة الموجودة في الجزء الخلفي من العمود الفقري والتي تساعد على حركة العمود الفقري واستقراره. والألم الخلفي facet pain هو الألم المزعج الذي يتمركز في منطقة العمود الفقري المتضررة ويشتد عند الجلوس والوقوف لكن يتحسن عند الاسترخاء.

ألم القرص (الديسك) ينجم عن حدوث الفتق herniation اي تمزق tear أو انتفاخ في الديسك الذي أحيانا يصيب جذور الاعصاب. وهذا النوع من الألم هو عبارة عن ألم في الظهر أو الرقبة، عميق وحاد، يصل مداه احيانا الى أحد الأطراف، يصاحبه عادة خدر او وخز أو ضعف في الطرف المصاب، تزداد حدته في الصباح عند الاستيقاظ أو الاستلقاء لكن يخف عند الانحناء للأمام.

المفصل العجزي الحرقفي (SI) هو مفصل كبير يقع بين العجز (قاعدة العمود الفقري) وعظم الحوض. يحيط به ويثبته عدد كبير من الأربطة والأنسجة، لذلك فان أي خلل في منطقة الظهر يؤدي الى الشعور بالألم. في العادة يكون عبارة عن ألم شديد، أحيانا يصل مداه الى الأرداف، تزداد حدته في حالات الوقوف او المشي لكن يخف عند الجلوس او الاسترخاء، وقد يصل مداه إلى منطقة الفخذ أو منطقة الأرداف لكن نادراً ما مداه الى أسفل الركبتين. بعض مصادر الام الأخرى مثل الكسور في العمود الفقري عادة ما تظهر وقد تكون حادة وشديدة ولا تتأثر بموقعها في الجسم.

علاج الأم في الظهر يعتمد على مصدر الألم. يتم علاج الألم في العضلات (التشنجات) من خلال مرخيات العضلات، او الحقن في نقاط الاثارة، او العلاج الطبيعي، او تقنية تحفيز العصبي الكهربائي لتخفيف الالام. وأفضل طرق لعلاج الالام الخلفية هي مضادات الالتهابات، والمواد الأفيونية، والعلاج الطبيعي، وحقن الكورتيزون أو ترددات الراديو واحصار فرع الوسطية الظهرية، والترددات الراديوية. ويستخدم في علاج الألم في الديسك مضادات الالتهابات، والمواد الأفيونية، وبعض مضادات الاكتئاب، ومضادات الاختلاج، والحقن فوق الجافية، ومحفزات الحبل الشوكي أو الجراحة. من الصعب علاج الام المفصل العجزي الحرقفي بالعقاقير، لكن يمكن استخدام بعض مضادات الالتهاب، والمواد الأفيونية، وترددات الراديو، وحقن الستيرويد في المفصل او الاحصار العصبي.

× نتشرف بتواصلك معنا!