Blog

آلام التهاب المفاصل

يمكن تقسيم آلام التهاب المفاصل الى نوعين، غير التهابية مثل هشاشة العظام والإالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، النقرس، والتهاب المفاصل الصدفي، والتهاب المفاصل من الذئبة وغيرها من أمراض النسيج الضام.

هشاشة العظام عادة ما ينتج عن البلى والتمزق في المفاصل التي تنطوي على المفاصل الكبيرة والصغيرة مثل الكاحل والركبة و / أو مفاصل اليد.

ويتم التعامل مع ألم التهاب المفاصل بشكل متحفظ مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل سيليبريكس، ايبوبروفين، نابروكسين، ميلوكسيكام، أو ديكلوفيناك.

بالإضافة إلى كريم ديكلوفيناك أو السائل (بنسيد وفولتارين هلام) أو كريم مضاعف ومركب يتضمن مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية، التي يمكن أيضا أن توفر بعض التخفيف من الألم للمريض.

وإذا استمر المريض بالمعاناة من الألم بالرغم من تلقي العلاج؛ يتم اعطاءه الترامادول الذي لوحظ مدى فعاليته في علاج أوجاع آلام التهاب المفاصل.

وأخيرا ننتقل إلى المواد الأفيونية. إذا كان التهاب المفاصل ينطوي على المفاصل الرئيسية مثل الركبة، يمكننا المضي قدما في الإجراءات التدخلية مثل حقن الستيرويد و / أو سوبارتز أو سينفيسك.

التهاب المفاصل التهابات أكثر صعوبة في العلاج وهناك نوعان من المكونات لعلاجها. احد هذه المكونات هو علاج المرض نفسه والذي عادة ما يتم التعامل معها من قبل طبيب الروماتيزم، مع علاج الألم , وأخيراً، إن نهج معالجة هذا الألم نفسه كما هو موضح أعلاه مع هشاشة العظام.

Share this post


× نتشرف بتواصلك معنا!